شمس الفراق وجمر الاشتياق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شمس الفراق وجمر الاشتياق

مُساهمة  باسطه في الخميس أغسطس 30, 2007 8:50 am

شمس الفراق وجمر الاشتياق

كثيرة هي الأحزان , عميقة هي الجراح , لاهية هي الأشواق , عاتية تلك الأمواج , حائرة تلك الدموع , يجترها قلمي رغم عجز وضعف قلوب البشر عنها , رغم تمزيقها لأقوى القلوب , كل هذا حينما غادرتُ عزيزة على نفسي , قريبة كل القرب مني رغم بعد المسافة الشاسعة بيني وبينها , أراها في حلمي فتوقظ حنيناً سكن ضلوعي طويلاً , ثم تختفي لتسكب الملح على جراحي , لكن لا ألبث إلا وأراها في حلمي التالي لتعيد إلي ذكريات الماضي القريب ...
هل يا ترى ستعود الأيام طقوساً مناخية ربيعية؟
هل ستعود لتلون قلبي بألوان اللقاء ؟
وتنبت زهر العطاء وتبث روائح الجمال من جديد؟
أم تتركه لتحرقه شمس الفراق وجمر الاشتياق ؟
أسئلة ما زالت تدور وتدور لتبحث عن أجوبة شافية لتطفئ لهيب التفكير في ذلك الزمن الصغير الحائر!!!

عزيزي القارئ لحظة من فضلك !!!
لا لا لا لا لا لا لا لا
تذهب بمخيلتك لعمق البحار أو لمد الأبصار .
ليست هي المقصودة.
أتدرون من هي ؟؟؟
إنها حبُ ظل في قلبي طويلاً لم أستطع البوح به لأحدٍ حتى يومي هذا.
إنها سكنت قلبي وإنسابت في عروقي , كم أشتاق لها , وكم أتمنى أن تعود تلك الأيام لأمتع نظري بصمت في هامتها الشامخة بشموخ عظمتها .
أعلم أنكم بدأتم تفقدون صبركم وتودون أن تعرفون من هي بل والبعض منكم يود أن يراها مثلي .
حسناً سأبوح لكم بسري علناً عياناً بياناً بالرغم إني كنت أكتمه طوال هذه السنين طمعاً في أن لا يشاركني في حبها أحد.
إنها إنها إنها
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
الدفعة 25

نعم تلك هي معشوقتي تلك هي من تمنيت أن لا تفارق نظري
هي من سكنت وجداني ووهبت لها روحي .
متمثلة في شخصكم الكريم أنتم أصدقائي وصديقاتي رفقاء دربي , والله ثم والله لم أنسكم أساتذتي فأنتم من بنيتم هذا الكيان العظيم أنتم من زرعتم في الدفعة 25 علماً وأدباً ولم تقدموا ذلك لتحصدوا منا شيئاً فكان لزاماً علينا أن نقدم لكم حصادكم إحتراماً وتجلةً وتقديراً لشخصكم العظيم في هذه السطور القليلة التي لا ترقى إلى مقامكم ولكن أتمنى أن تحوز رضاكم .
في كل يوم يمر علي أزداد شوقاً للقائكم وأقول متى سيظلنا ظل المحبة ليحمينا من شمس الفراق وجمر الاشتياق؟!!
ولا أملك إلا أن أقول إن لا قدر الله إن لم نجتمع في الدنيا من جديد فأسأل رب الخلق أن يجمعنا في نعيم جناته حباً في الله آآآآآآآآمين يارب

وتقبلوا فائق احترامي وأشواقي
avatar
باسطه
الرتبة الذهبية
الرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 218
العمر : 33
العنوان : مدني - حي مايو ونص
تاريخ التسجيل : 11/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.quest.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى