كارثة !!! تفشي أحد الأمراض بين الشباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كارثة !!! تفشي أحد الأمراض بين الشباب

مُساهمة  باسطه في السبت يوليو 14, 2007 9:49 am

الواقع المرير


ما أجمل أن يكون للإنسان حلم يسعى إلى تحقيقه وما أجمل أن يكون للشباب بعد فكري يهيكل به حياته المستقبلية.
المستقبل ! كلمة تتردد على ذهن كل شاب, المستقبل ! كلمة ترن أوتارها لتبحر بنا على سفينة الخيال , المستقبل هم أصبح لدى بعض الشباب حلم جميل يراوده في كل ليلة فإذا بذلك الحلم يقوده ليدير وظيفة من الوظائف أو حلم يجعله يمتلك سيارة من السيارات أوحلم يجمعه بفتاة أحلامه وآخرُُُُُُ يجعله ملك لمملكة وحلم وحلم وحلم !!! .
كلٌ على هواه وبما تشتهي نفسه يتمنى أن لا يستيقظ منه حتى لا يواجه الحقيقة؟ّ!
أما البعض الآخر المستقبل بالنسبة له كابوس مزعج يتمنى صاحبه أن لا يغفو حتى لا يتذكر ذلك الكابوس .
في الحقيقة تشدني بعض المواقف التي تجعلني أكتب وأكتب عن قضايا الشباب وخاصة الشاب السوداني الذي يتطلع لمستقبل باهر منذ الصغر فنجد الآباء يرفعون من روح أبنائهم المعنوية فقبل دخول الجامعة يطلقون عليهم المسميات (( يادكتور- ياباشمهندس – يا أستاذ وغيرها )) , وإذا تحقق الحلم وأصبح الشاب في الجامعة عاش فيها أجمل لحظات حياته يتوقع أن حلمه تحقق وإذا بالزمن يطوي صفحاته فإذا به في السنة الأخيرة ( خريج ) فهنا يبدأ الهم الأكبر وتبدأ الأحلام الوردية والكوابيس المزعجة لدى البعض فيطرح الشباب الأسئلة ( ماذا سنفعل بعد التخرج ؟؟؟ ) فمنهم المتفائل سوف أفعل وأعمل وكذا و كذا والبعض المتشائم يكون رده (( نشوف لينا ضل شجره !!)) . و في الحقيقة أن كليهما سواء في الغالب وليس دائماً فتكون الصدمة عندما تخرج جامعاتنا العديد العديد من الطلاب الذين يخرجون إلى المستقبل بصدر رحب وإذا هم يواجهون الواقع المرير !!! , فكم من الخريجين لسنوات مضت عديدة هاهم يجوبون الشوارع ولا يجدون عملاً وكم من الخريجات لازمن بيوتهن (( أو شافن ليهم راجل مرة لأنو في الحقيقة الشباب الزمن ده العرس بالنسبة ليهم ناااار معليش دي مداخلة صغيرة)) , ونجد ما ندر من الشباب من يتوفق ويحصل على عمل وهؤلاء اللذين يحصلون على وظائف بنسبة 80% منهم (يدخل فيها العامل (O+) (و) أكيد عارفنو ؟؟ أيوا الواسطة ) .
فحقيقة القلب يتفطر حزناً عندما يرى الشباب السوداني تحديدا يطوون صفحات أحلامهم ويهدمون قصور أمجادهم ويصابون باليأس, فلا أدري ما هي العلة أهي قصور في إمكانيات جامعاتنا بعدم تأهيل الطلاب بشكل كافي ؟ أم هو عيب فينا نحن ؟ أم لا هذا ولا ذاك !!! وكان السبب الأساسي هو واقع مجتمعنا الحالي يحتم علينا ذلك من حيث النواحي الاقتصادية سواء في السودان أم خارجه؟؟؟ .
ومن هنا تأتي الكارثة الكبرى وتحل المصيبة العظمى وهو تفشي عدد مهول جدا من العطلة هذه الظاهرة التي أعتبرها مشينة في حق الشباب , وفي الآونة الأخيرة ازدادت هذه الظاهرة بل والبعض من الشباب أصبح مدمناً لهذا النوع من المخدر (( العطلة )) نعم إدماناً لأن البعض أصبح لا يستطيع التخلي عن هذه الظاهرة وغير قادر على أداء أي عمل , وأقول أن العطالة أصبحت مخدراً لأن من تصبه لا يكاد يشعر بريح الزمن تأخذه إلى مراحل عمره الأخيرة .
فمن مطلع هذه القضية أناشد كل الشباب أن يقفوا ضد عقبات الحياة وأن لا ينهزموا لمجرد أن جار الزمن عليهم وأن يطوروا من مقدراتهم وأن يتحلوا بالصبر فالمؤمن مبتلى , وهنالك نظرية أستند عليها دائماً (( دع الهدف أمام ناظريك تصبه )) فليجعل كل شباب السودان أهدافهم أمامهم ولا يتخلون عنها مهما كان حتى يصيبوا أحلامهم .
كانت مجرد وقفة لقضية نعاصرها في حاضرنا فأستمحكم عذراً إن لم أوفي للموضوع حقه ولكن كانت مجرد كلمات تهز وجداني وإنسا بت عبر قلمي فأتمنى أن تفيدوني وأجد منكم التعليق البناء .
وأخيرا أطلب من الله التوفيق لكل الشعب السوداني .

وجزآكم الله خيراً
avatar
باسطه
الرتبة الذهبية
الرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 218
العمر : 33
العنوان : مدني - حي مايو ونص
تاريخ التسجيل : 11/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.quest.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كارثة !!! تفشي أحد الأمراض بين الشباب

مُساهمة  منقولي في السبت يوليو 14, 2007 10:30 am

كالعهد بك يامحمد رائع في كل شي
صراحه لقد طرقت اهم قضيه
وانا اقول ذلك وانا اعاني منها شخصيا
سنوات مضت وانا احاول ان انسي حلمي الاكبر في يوم من الايام وهو دخول كليه الصيدله
حكم القدر علي بان يتم قبولي لكليه العلوم الرياضيه والحاسوب
والحمد لله
عزائي الوحيد انني عرفت اناسا ماكنت لاقابلهم في مكان اخر بالتاكيد
وعشت حياه تبدو اقرب الي المثاليه في كل شئ
رغم شقاء الداخليات والبعد عن الاهل
لكنها كانت الاجمل....ومضت السنوات
وتخرجنا كما قلت يامحمد.....وانا الان اعيش في حاله صراع نفسي لم امر به طيله حياتي
هل استطيع ان احقق جذء يسير من احلامي ناهيك عن احلامي كلها
هل استطيع ان اغير من مستوي منزلي المعيشي
هل استطيع ان اطور نفسي لاكون بارعا في مجالي
مجالي؟
مجالي الذي صنعه لي القدر وتكيفت عليه رغما عن انفي
زانا الان في فتره الخدمه الوطنيه
اثق تماما في رحمته مولانا علينا
ولكن...
الله ينعل ابو الواسطه وابو الخلي القروش تزل الناس
احكي لكم وانا اعايش الامر هنا في مكان قضائي للخدمه الوطنيه
هنا لايعمل الامن كان راسه في المقام الاول خاليا من كل علم
وله مكانه مرموقه وسط......
ياهؤلاء افيقوا
ارفعو رأسكم من الكتب والمراجع
فزمننا هذا ليس زمن العلم هنا في بلدنا
فاتذهبو الي الجحيم اذا لانريد بعلمكم شيئا
وانا الان في صراع نفسي بين هذا وذاك
بين ان اتخلي عن مبادئي واقول نعم فاكون من المحظوظين في دنيا المال والاعمال
ووالله العظيم لو اقول نعم اليوم
اتي اليكم غدا وانا اقود اجمل السيارات التي انتجتها المصانع اليابانيه
ولا اخفي عليكم انني في الطريق لان اقول:
نعم.....
نعم.......
ولي عوده مره اخري انشاء الله


اخيرا
شكرا لك ياحماده علي هذا الموضوع فقد حرك بداخلي
كوامن احتفظت بها لسنين....وياريت ماتنقطع
avatar
منقولي
الرتبة الذهبية
الرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 241
العمر : 32
العنوان : الخرطوم-الكلاكله ابوادم-م5-منزل 81
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اصبت الواقع

مُساهمة  محمد الجميعابي في السبت يوليو 14, 2007 1:02 pm

لك فائق الاحترام عزيزي باسطة على الموضوع النحنا عايشنو و عايشو اي سوداني خريج و غايتو كان الله في العون



حاجة اخيرة
سوداني و خليك سوداني
شبكونا ليك لمن طلعو زيتنا
avatar
محمد الجميعابي
الرتبة الذهبية
الرتبة الذهبية

عدد الرسائل : 300
العنوان : الكاملين مربع 5 حي المعمورة
تاريخ التسجيل : 01/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.adobe.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى